الهلال الأحمر الكويتي يموّل مشروعا اقتصاديا للنساء في غزة

تشمل النساء اللواتي تضررن اقتصاديا من العدوان الإسرائيلي

أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي، عن تمويل مشروع اقتصادي للمتضررات الفلسطينيات من العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، يستمر مدة ثلاث سنوات، تنفذه جمعية "رعاية أسر المعاقين" في رفح (جنوبي غزة).

وقالت هبة عدوان رئيس مجلس إدارة جمعية "رعاية أسر المعاقين" (مستقلة غير ربحية)، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الكويتية، اليوم السبت إن "الجمعية شرعت في تنفيذ مشروع لتمكين النساء المتضررات اقتصاديا من الحرب في فلسطين يستمر لمدة ثلاث سنوات بتمويل من جمعية الهلال الأحمر الكويتي".

وأضافت عدوان إن "النساء المستهدفات سيحصلن على مشروع بشكل خاص مدر للدخل يتمثل بماكينة خياطة ومستلزماتها المختلفة بالإضافة إلى حصولها على التدريب اللازم والمتابعة المطلوبة".

وأوضحت أن المشروع "يهدف إلى تمكين النساء اللواتي تضررن اقتصاديا من الحرب والأزمات عبر تمويل مشاريع صغيرة لهن للتخفيف من حدة المعاناة الإنسانية والاقتصادية ومكافحة فقرهن بعد أن فقدن مصادر رزقهن خلال الحرب الإسرائيلية التي أدت إلى تدمير آلاف المنازل والمنشآت الاقتصادية المختلفة".

ولفتت عدوان إلى أنه خلال المشروع سيتم تدريب المستهدفات وتأهيلهن للانخراط في سوق العمل لإعالة أسرهن، موضحة أن المستفيدات سيتلقين التدريب اللازم على مهارات الخياطة والتصميم والتعامل مع الماكينة وإدارتها خلال المرحلة الأولى من المشروع لمدة ثلاثة أشهر ومن ثم تدريبهن على إدارة المشاريع الصغيرة ومحو الأمية المالية.

ويعاني أهالي غزة أوضاعا معيشية متردية للغاية، جراء حصار إسرائيلي متواصل للقطاع، منذ أن فازت حركة "حماس" بالانتخابات التشريعية الفلسطينية، في 2006.

وتزيد من معاناة هؤلاء الفلسطينيين اعتداءات عسكرية إسرائيلية على غزة من حين إلى آخر، أحدثها عدوان 10 مايو/أيار الماضي، والذي استمر لمدة 11 يوما، قُتل خلالها 260 فلسطينيا، من بينهم ما لا يقل عن 129 مدنيا، منهم 66 طفلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.