الاحتلال يعرض "الأسرى الأربعة" أمام المحكمة ويمدد "اعتقالهم"

عرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، أربعة أسرى فلسطينيين أمام ما يسمى بـ"محكمة الصلح في الناصرة" شمال فلسطين المحتلة، بعد إعادة اعتقالهم من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي إثر فرارهم واثنين آخرين، من سجن جلبوع شديد الحراسة قرب بيسان.

ومددت محكمة الاحتلال اعتقال كل من زكريا الزبيدي، ومحمود عبدالله عارضة، ومحمد قاسم عارضة، ويعقوب القادري، حتى 19 الشهر الجاري، بدعوى استكمال التحقيق معهم حول عملية الهروب، علماً أنهم محكومون بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وأبقت سلطات الاحتلال القيود في أيدي وأقدام الأسرى الأربعة خلال جلسة تمديد اعتقالهم في محكمة الناصرة.

ووفق شهود عيان؛ فقد استقبل أهالي الناصرة بحفاوة كبيرة أمام مقر المحكمة، الأسرى الفلسطينيين الأربعة، مرددين شعارات مؤيدة لهم.

وكانت حكومة الاحتلال، قد أعلنت، ليلة أمس، وفجر اليوم السبت، تمكنها من اعتقال أربعة أسرى، نجحوا في انتزاع حريتهم الاثنين الفائت، من خلال نفق حفروه أسفل سجن "جلبوع" بمدينة بيسان، شمال فلسطين المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.