الاحتلال يقتحم منازل عائلتي محرَّري "جلبوع" كممجي وانفيعات

ذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت فجر اليوم الاثنين، منازل عائلتي الأسيرين المحررين من سجن جلبوع الإسرائيلي، مناضل انفيعات، وأيهم كممجي، في محافظة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

وانفيعات وكممجي من الأسرى الستة الذين نجحوا في التحرر من سجن جلبوع الإسرائيلي الاثنين الماضي، عبر نفق حفروه.

وقالت المصادر، إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت منزل عائلة الأسير المحرر انفيعات في بلدة يعبد غرب جنين، واحتجزت والد الأسير يعقوب انفيعات (60 عامًا) وأسرته، وأخضعتهم للتحقيق.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة الأسير المحرر كممجي، في بلدة كفر دان شمال غرب جنين، وفتشته وعبثت بمحتوياته، وحققت مع أفراد عائلته، واستولت على هواتفهم الخلوية، قبل أن تعتقل شقيقه عماد.

ولفتت المصادر أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا عدة عيارات نارية باتجاه قوات الاحتلال، إثر عملية الاقتحام.

كما اقتحمت قوات الاحتلال منزل عم كممجي في بلدة اليامون شمال غرب جنين، وقامت بتفتيشه، قبل اعتقال نجله قيصر.

وذكرت المصادر الفلسطينية، أن عشرات المواطنين الفلسطينيين في كفر دان ويعبد واليامون، أصيبوا بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وفشل جيش الاحتلال حتى الآن في اعتقال الأسيرين المحررين كممجي وانفيعات، بعد مرور أسبوع على تحررهما مع أربعة أسرى آخرين من سجن جلبوع الإسرائيلي، إلا أنه تمكن ليلة وفجر السبت من اعتقال الأربعة الآخرين، وهم: زكريا الزبيدي، ومحمود عبدالله العارضة، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب القادري.

وقد تسببت تلك الحادثة بصدمة واسعة في المستويات الأمنية والسياسية والإعلامية الإسرائيلية.

وتتعرض مناطق في جنين لحملات تفتيش واقتحامات مكثفة، بحثا عن الأسيرين، حيث ترجح مصادر أمنية إسرائيلية أن أحد الأسيرين تمكن من الوصول إليها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.