محدث - الكشف عن هوية الشاب الفلسطيني المُصاب جنوبي بيت لحم

كشفت مصادر فلسطينية النقاب عن هوية الشاب الفلسطيني الذي أصيب صباح اليوم الاثنين، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، عند مفرق مستوطنة "غوش عتصيون" جنوبي بيت لحم (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، عن مصادر أمنية، أن الشاب المُصاب، برصاص جنود الاحتلال عند مفرق مستوطنة "غوش عتصيون"، هو محمد كمال محمود بلو ثوابته (27 عاما).

ولم تذكر تلك المصادر طبيعة إصابة الشاب الفلسطيني، وكذلك الجهة التي نُقل إليها.

وصباح اليوم، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي، النار على شاب فلسطيني جنوبي الضفة الغربية المحتلة، بدعوى محاولته تنفيذ عملية طعن.

ونقلت وسائل اعلام عبرية، عن جيش الاحتلال أن فلسطيني حاول، طعن جنود على مفرق مستوطنة "غوش عتصيون" جنوبي بيت لحم (جنوب الضفة الغربية المحتلة).

وأضافت أن الجنود الإسرائيليين، أطلقوا النار على الفلسطيني وتم تحييده، دون أن يسفر الحادث عن أي إصابات في صفوف القوات الإسرائيلية.

فيما وصف موقع "واللا" العبري، إصابة الشاب الفلسطيني بـ "الخطيرة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.