مقتل شاهد ادعاء بمحاكمة نتنياهو بتهم الفساد في تحطم طائرة باليونان

لقي اسرائيليان مصرعهما، أحدهم نائب مدير وزارة الاتصالات الإسرائيلي السابق حاييم غرون، في حادث تحطم طائرة صغيرة أقلعت إلى اليونان، الليلة الماضية.

ونقلت وسائل اعلام عبرية متطابقة، أن السلطات اليونانية، أبلغت نظيرتها الإسرائيلية، بتحطم طائرة خفيفة من طراز "سينسنا 182" في البحر بالقرب من جزيرة "ساموس"، مساء الإثنين، ما أسفر عن مصرع مسافرين اثنين كانا على متنها.

وأوضحت هيئة الطيران اليونانية أن الطائرة، أقلعت من "إسرائيل" (الأراضي الفلسطينية المحتلة) إلى جزيرة "ساموس"، واختفت عن الرادار فوق البحر، وأنه تم استدعاء قوة من الجيش اليوناني إلى منطقة لتحديد موقع الطائرة واستكمال عملية الإنقاذ.

وبحسب المصادر ذاتها، فإن السلطات اليونانية، لم تحدد سبب التحطم وأنه لا يزال مجهولا، ومع ذلك، تشير التقديرات الأولية إلى وجود صعوبات فنية قبل الهبوط. 

وفي السياق ذاته، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء: إن حاييم غرون هو مسؤول كبير سابق في وزارة الاتصالات الإسرائيلية".

وأضافت أن غرون، يُعد من شهود الإثبات في الدعوى المرفوعة ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو.

والاثنين، استؤنفت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة، محاكمة نتنياهو بتهم الفساد، وذلك بعد استراحة استمرت 3 أشهر، وهي الأولى التي تعقد بعد أن أصبح نتنياهو زعيما للمعارضة، والخامسة منذ تقديم المستشار القانوني للحكومة أفيخاي ماندلبليت لائحة اتهام ضده، نهاية كانون ثاني/يناير 2020.

ويتهم نتنياهو في هذا الملف بتقديم تسهيلات في الفترة ما بين 2014-2017 لرجل الأعمال شاؤول الوفيتش مقابل حصوله وعائلته على تغطية إعلامية إيجابية في موقع "واللا" الإخباري المملوك لرجل الأعمال.

ومع استئناف المحاكمة، ستعقد جلسات الاستماع مرتين في الأسبوع يومي الاثنين والثلاثاء، بحسب موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.