السلطة الفلسطينية تسلّم عائلة نزار بنات تصريح دفنه وشهادة وفاته

بعد أشهر على اغتياله

سلّمت السلطة الفلسطينية عائلة الناشط نزار بنات، تصريح دفنه، وتقرير الطب العدلي، وذلك بعد أشهر من اغتياله ودفنه على يد أجهزة أمن السلطة. 
يأتي ذلك في وقت قرر فيه قاضي المحكمة العسكرية في رام الله اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر في محاكمة المتهمين باغتيال الناشط السياسي نزار بنات إلى الثلاثاء المقبل (21 سبتمبر/ أيلول الجاري)، لعدم حضور محامي المتهمين بمقتله. 
وقال المحامي غاندي أمين، رئيس الهيئة القانونية التي تمثل عائلة نزار بنات في تصريح مكتوب له اطلعت "قدس برس" عليه، "اليوم الجلسة الأولى لمحاكمة المتهمين في قضية قتل نزار بنات، وكان مخيباً للآمال أن تؤجل قبل تلاوة التهمة لعدم حضور محامي المتهمين".
وقتلت أجهزة السلطة نزار ضربًا بعد أن اعتقلته عقب اقتحامها منزلاً كان فيه بالمنطقة الجنوبية في الخليل بـ24 حزيران/ يونيو،فيما اتهمت عائلته السلطة باغتياله مع سبق الإصرار، رافضة تحويل القضية إلى عشائرية، وما زالت تنظم فعاليات ومؤتمرات للمطالبة بمحاكمة القتلة ومحاسبتهم. وقمعت الأجهزة الأمنية الفعاليات المنددة باغتياله، واعتقلت عشرات الناشطين وقادة الفصائل والرأي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.