الاحتلال يسمح بزيارة العائلات للأسرى بدءا من الأحد المقبل

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، استئناف برنامج زيارات العائلات الفلسطينية لذويهم من الأسرى في سجون الاحتلال.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في بيان اطلعت "قدس برس"عليه، إن السلطات الإسرائيلية، قررت استئناف برنامج زيارات عائلات الأسرى.

وأوضحت اللجنة، أن الزيارات ستستأنف لأسرى الضفة والقدس، ابتداءً من الأحد 19 أيلول/سبتمبر الجاري.

وكانت الحركة الأسيرة، قررت مساء الإثنين، التصعيد ضد مصلحة سجون الاحتلال، التي تواصل عمليات التنكيل بالأسرى وقمعهم وعزلهم والبطش بهم، على أيدي وحداتها القمعية في مختلف السجون.

ويعتزم الأسرى الشروع في إضراب مفتوح عن الطعام على شكل دفعات، بدءا من يوم الجمعة المقبل، تحت شعار "معركة الدفاع عن الحق"، بعد ازدياد وتيرة التنكيل بالأسرى، منذ تحرير ستة أسرى أنفسهم من سجن "جلبوع".

ووضعت الحركة الأسيرة، خطة تدريجية للتصعيد خلال الفترة المقبلة، حيث قررت حل كافة الهيئات التنظيمية لكافة الفصائل في مختلف السجون، وسيدخل 100 أسير من قيادات التنظيمات بالإضراب عن الماء يوم الجمعة اللاحق لبدء الإضراب.

وتطالب الحركة الأسيرة، بوقف سياسة القمع والتنكيل والتنقلات التعسفية، وإنهاء العقوبات المفروضة على مئات الأسرى وإخراج الأسرى المعزولين للأقسام العادية، وعودة الظروف الاعتقالية إلى ما كانت عليه قبل 5 أيلول/سبتمبر الجاري.

ودعت الحركة إلى وضع حد لسياسة الاعتقال الإداري، ووقف سياسة التجديد للمعتقلين الإداريين، وعودة الزيارات العائلية عبر الشبك، وتنفيذ زيارات أهالي أسرى غزة، وتركيب هاتف عمومي ثابت ودائم في السجون، وإعادة مواد الكانتين كما كانت قبل "قانون شاليط"، وإدخال المواد التموينية والخضار واللحوم والفواكه، وإعادة إدخال الملابس عبر زيارات الأهل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.