أسير محرر: اعتقالات الاحتلال تزيد دفاع الشعب الفلسطيني عن الأسرى

قال الأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي، عبد الحكيم حنيني، اليوم الثلاثاء، إن حملات الاعتقال التي تشنها قوات الاحتلال في الضفة الغربية، لن تثني الشعب الفلسطيني عن ثورته للدفاع عن الأسرى.

وحذر حنيني في تصريح مكتوب، وصل "قدس برس" نسخة منه، الاحتلال من مواصلة جرائمه وعمليات التنكيل بحق الأسرى في سجن جلبوع، وأسرى نفق الحرية المعاد اعتقالهم في مراكز التحقيق.

وأكد أن الشعب الفلسطيني ومقاومته، "جاهزون للرد على هذا العدوان، وما اشتباكات جنين وعمليات إطلاق النار سوى رسالة على العدو أن يفهمها".

ولفت حنيني الانتباه، إلى أن الشعب الفلسطيني اليوم، "أمام مرحلة فاصلة في تاريخ شعبنا وقضية الأسرى، وسنكتب صفحات هذه المرحلة بحروف البطولة والفداء، فحرية الأسرى والدفاع عنهم دين في رقابنا جميعًا".

وكان الاحتلال الإسرائيلي، قد نفذ حملات اعتقالات واسعة، فجر الثلاثاء، طالت العشرات من الأسرى المحررين، ضمن إجراءات تصعيدية من قبل الاحتلال، بحق قائمين على حملات تضامنية مع الأسرى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.