مخابرات الاحتلال تعرقل زيارة اثنين من أسرى "جلبوع" الأربعة

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، إن مخابرات الاحتلال الإسرائيلي تحاول عرقلة زيارة محامي الهيئة للأسرى الأربعة المعاد اعتقالهم، وقد أبلغت الطاقم القانوني بأنه لن يتمكن إلا من زيارة أسيرين فقط.

وأضافت الهيئة، في بيان مقتضب تلقته "قدس برس" مساء اليوم الثلاثاء، أن طاقمها القانوني سيتمكن من زيارة أسيرين فقط، حيث ستكون الزيارة الأولى الساعة 12:15 بعد منتصف الليل، والزيارة الثانية الساعة 1:10 فجرا.

وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق مساء اليوم، أن محاميها سيزورون الليلة الأسرى الأربعة الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" وأعاد الاحتلال اعتقالهم، بعد أن انتزعت قرارا قضائيا من محاكم الاحتلال برفع أمر منع لقاء المحامي معهم في مركز تحقيق الجلمة.

وفي 6 أيلول/سبتمبر الجاري؛ تمكن ستة أسرى فلسطينيين من الفرار من سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة قرب بيسان شمالي فلسطين المحتلة، وذلك بعد أن حفروا نفقا داخل الزنزانة إلى خارج السجن.

وفشل جيش الاحتلال حتى الآن في اعتقال الأسيرين المحررين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، بعد مرور أسبوع على تحررهما، إلا أنه تمكن مساء الجمعة وفجر السبت من اعتقال الأربعة الآخرين، وهم: زكريا الزبيدي، ومحمود عبدالله العارضة، ومحمد قاسم العارضة، ويعقوب القادري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.