رجل أعمال أردني يكشف تعرضه للاحتيال من قبل "مستثمر" إسرائيلي

كشف رجل أعمال أردني، الخميس، عن تعرضه لعملية نصب واحتيال من قبل مستثمر أمريكي، تبين فيما بعد أنه يحمل "الجنسية الإسرائيلية".

وقال رجل الأعمال الأردني، محمد حسن العساف، إنه تعرف على الأمريكي (الإسرائيلي) الذي يُدعى "جيشل هايبي" عن طريق أصدقاء ورجال أعمال ومستثمرين أردنيين، لافتا إلى أنه اتفق معه على إنشاء مصنع برأس مال يبلغ ثمانية ملايين دينار أردني، بحيث يتم تشغيل مواطنين أردنيين فيه.

وأضاف أن الشريك هايبي قدم له جميع الأوراق الرسمية المطلوبة والموثقة، والتي تثبت صحة وجود شركاته واستثماراته في تركيا وروسيا وأمريكا، مشيرا إلى أنه تفاجأ لاحقاً بكون هذه الأوراق مزورة، وأن المستثمر الأمريكي يحمل الجنسية الإسرائيلية "وهذه كانت بالنسبة لي هي الطامة الكبرى".

وتابع العساف: "بعد ذلك مباشرة؛ توجهت إلى القضاء الأردني، وتقدمت بشكوى لدى المدعي العام، حيث تم توقيف هايبي في مركز إصلاح وتأهيل ماركا، وكانت المفاجأة أنه نُقل بعدها إلى مستشفى خاص بحجة إصابته بفيروس كورونا".

وقال إن "المفاجآت توالت عليّ، حيث اكتشفت بأن هذا الرجل تواجد في دولة الكيان الصهيوني في أول أيام الاحتفال برأس السنة العبرية، ولا أدري كيف خرج من البلاد، ولا كيف وصل!".

وأكد العساف أن "القضية كبيرة وفيها تفاصيل كثيرة جدا، ولكني أكتفي حاليا بهذا القدر؛ لأنني وضعت القضية أمام القضاء والبرلمان والسلطة التنفيذية"، مطالبا بالكشف عن "كيفية إخراج المستثمر الإسرائيلي للأموال التي أعطيته إياها من البلاد، وكيف لي أن أحفظ حقي في هذه الأموال، على الرغم من وجود سندات وإقرارات عدلية وشيكات تثبت حقي".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.