هنية يستقبل زوجة الأسير القائد مروان البرغوثي

خلال وجوده في القاهرة

استقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية ووفد قيادة الحركة اليوم الخميس في القاهرة، فدوى البرغوثي زوجة القائد الأسير مروان البرغوثي.

وذكرت حركة حماس على موقعها الالكتروني، أنه جرى خلال اللقاء الحديث عن الوضع الفلسطيني القائم والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، والتأكيد أن الوحدة الوطنية هي السبيل الوحيد لمواجهة الاحتلال.

من جانبه، شدّد هنية على أن تحرير الأسرى أمانة في أعناق قيادة حماس وعلى رأس أولوياتها، مؤكدًا استعداد حماس لتقديم أي ثمن من أجل تحريرهم.

ووجّه التحية للقائد البرغوثي وأسرته المجاهدة وآل البرغوثي الذين يشهد لهم التاريخ تضحيتهم ونضالهم ضد الاحتلال في مختلف الميادين.

والأسير مروان البرغوثي من بلدة كوبر قضاء محافظة رام الله والبيرة، معتقل منذ 15 نيسان/ أبريل 2002، ويُعتبر أول نائب فلسطيني، وأول عضو من اللجنة المركزية لحركة فتح، تعتقله سلطات الاحتلال وتحكم عليه بالسّجن خمسة مؤبدات و40 عاماً.

ونقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير البرغوثي (62 عاما) منتصف أيار/ مايو الماضي من عزل سجن "هداريم" إلى عزل "أيالون"، وذلك بعد أن أصدر بياناً من داخل السجون، يطالب فيه عموم الشعب الفلسطيني بالتصدي للاحتلال والانخراط في المقاومة.

وللبرغوثي ولزوجته أربعة أولاد أكبرهم القسام، وربى وشرف وعرب. وتعرض البرغوثي إلى أكثر من محاولة اغتيال ونجا منها، وفي إحداها أطلقت عليه وعلى مساعديه صواريخ موجهة، كما تم إرسال سيارة ملغومة له خصيصاً.

وعند اختطافه، قال شارون "إنه يأسف لإلقاء القبض عليه حياً وكان يفضل أن يكون رمادا في جره"، أما شاؤول موفاز، وزير الحرب، فقد علق على اختطاف البرغوثي بالقول "إن اعتقال البرغوثي هو هدية عيد الاستقلال التي يقدمها الجيش للشعب الإسرائيلي وإن اعتقاله ضربة قاتلة للانتفاضة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.