أسرى "الجهاد" يقررون الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام اليوم

الاحتلال يقدم لائحة اتهام لأسيرين

قررت الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال، مساء الإثنين، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، اليوم الثلاثاء.

ويواصل الاحتلال عزل عدد من أسرى "الجهاد الاسلامي" في السجون، كما يقوم بممارسة التنكيل والتعذيب بحق الأسرى.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إنّ "الأسرى ماضون بخطواتهم النضالية، التي ستكون مرهونة برد سلطة السجون على مطالبهم، وأبرزها وقف الإجراءات التنكيلية، والعقابية".

وكان الأسرى من كافة الفصائل، قد شكلوا لجنة طوارئ وطنية، لإدارة المواجهة الراهنة، حتى تحقيق مطالبهم، ضمن البرنامج النضالي الذي قرره الأسرى في سجون الاحتلال.

 وزادت سلطة سجون الاحتلال من وتيرة الاعتداءات والتنكيل بحق الأسرى، بعد عملية نفق الحرية" في 6 أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي استطاع خلالها ستة أسرى من انتزاع حريتهم من "سجن جلبوع".

وقدّمت محكمة الاحتلال العسكرية، أمس الإثنين، لائحتي اتهام ضد عبد الرحمن أبو جعفر وإيهاب سلامة، من مدينة جنين، ونسبت إليهما مساعدة الأسيرين أيهم كممجي ونضال انفيعات، في أعقاب انتزاع حريتهما من سجن جلبوع.

وبحسب لائحتي الاتهام، فإن أبو جعفر وسلامة وفـّرا مكاناً للأسيرين كممجي وانفيعات؛ كي يختبئا فيه، بعد تمكنهما من الدخول إلى مدينة جنين.

وجاء في لائحتي الاتهام، أن "أبو جعفر وسلامة استجابا لطلب الأسيرين انفيعات وكممجي بتحذيرهما في حال اقتراب قوات الاحتلال الإسرائيلي من المكان الذي اختبأ فيه الأسيران".

واتهمت اللائحة "أبو جعفر"؛ بمساعدة الأسيرين في إجراء اتصال هاتفي مع أفراد عائلتيهما، بواسطة هاتف نقال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.