أحكام بالأشغال الشاقة للبنانيين بتهمة "العمالة" للاحتلال الإسرائيلي

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية، أحكامًا بالسجن 15 عامًا مع الأشغال الشاقة بحق 4 لبنانيين بـ "جرم التعامل مع العدو الإسرائيلي، والحصول على الجنسية الإسرائيلية".

جاء ذلك في قرار للمحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن منير شحادة، نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية على موقعها الالكتروني.

وبحسب متن القرار "أقدم كل من: جورج عبد الله أبو عيد، سيدي طانيوس أبو خير، سميرة حسين سليمان، سمية فارس جودية، ميراي جورج أبو عيد (قاصر)، الياس جورج أبو عيد (قاصر)، كريستيان جورج أبو عيد (قاصر) وباتريك جورج أبو عيد (قاصر)، على التعامل مع العدو الإسرائيلي و الاستحصال على الجنسية الإسرائيلية، وعلى دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة من دون إذن الحكومة اللبنانية".

وأوضح البيان أن حكم المحكمة "قضى بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة 15 عامًا بحق الأول والثانية والثالثة والرابعة، وتجريدهم من حقوقهم المدنية وتغريمهم مبلغ مليون ليرة لبنانية عن كل واحد منهم (نحو 666 دولارًا)".

كما قضى الحكم "بتجريم وإدانة الخامسة والسادس والسابعة والثامن وإحالة نسخة عن ملفاتهم على المرجع المختص للقصر"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ويجرم القانون اللبناني التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي، وقد تصل العقوبة حد السجن المؤبد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.