السلطة: هدم الاحتلال عشرات المحال بالقدس جريمة تستهدف تسهيل الاستيطان

قالت السلطة الفلسطينية، إن هدم سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عشرات المحال التجارية في بلدة الرام شمال مدينة القدس المحتلة، "جريمة جديدة، تهدف إلى تسهيل شق وتوسعة الطرق الاستيطانية".

وأضافت محافظة القدس بالسلطة الفلسطينية، في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، "بينما يمنع الاحتلال مؤسساتنا الفلسطينية العاملة في القدس من القيام بدورها في تنظيم المنشآت التجارية وإصدار تراخيص بناء في المناطق المسماة (ج)، يقوم بعمليات هدم لمنشآت تعيل عشرات العائلات والأسر الفلسطينية بحجة عدم حصولها على التراخيص اللازمة".

واعتبر البيان أن ذلك يهدف إلى "تسهيل عملياته الاستعمارية من شق وتوسعة للطرق التي تربط مستعمراته بعضها ببعض لتشكل طوقا استيطانيا حول القدس".

وهدمت جرافات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس، نحو 30 منشأة تجارية ومحطة وقود قرب حاجز "قلنديا" العسكري، شمالي القدس المحتلة.

وتتزامن أعمال الهدم مع إعلان الاحتلال عن توسعة في حاجز "قلنديا"، وفتح نفق يربط شارعي 60 و443 الاستيطانيين بنفق شرع الاحتلال بحفره، بالإضافة إلى مصادقة "لجنة التخطيط المحلية" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على قرار بالاستيلاء على مساحات من أراضي المواطنين جنوب القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.