مستوطنون يقطعون 80 شجرة زيتون ويجرفون أكثر من 60 دونما وسط الضفة

أقدم مستوطنون يهود، على اقتلاع أكثر من 80 شجرة زيتون شمالي رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة)، كما جرفوا أراض زراعية تزيد مساحتها عن 60 دونما.

وقال رئيس مجلس قروي "المغير" أمين أبو عليا، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، إن "مزارعي قرية المغير تفاجأوا أمس الأربعاء بقيام مستوطنين باقتلاع وتكسير أكثر من 80 شجرة زيتون، في المنطقة القريبة من مستوطنة (عادي عاد) ويمنع الاحتلال المواطنين من الوصول إليها.

وأضاف أن المستوطنين الذين وفرت قوات الاحتلال الحماية لهم، اعتدوا على المزارع أكثم النعسان، الذي أصيب برضوض وجروح نتيجة ذلك الاعتداء.

وأشار أبو عليا إلى أن المستوطنين أقدموا أمس أيضا على تجريف مساحات واسعة من أراضي القرية تزيد عن 60 دونما، كانوا فيما سبق اقتلعوا منها حوالي 500 شجرة زيتون.

وتحيط بقرية "المغير" ثلاث مستوطنات إسرائيلية ومعسكر لجيش الاحتلال الإسرائيلي، وغالبية أراضي القرية تصنف ضمن المناطق "ج".

وعادة ما يغلق جيش الاحتلال مداخل القرى الفلسطينية، ويفرض عليها سياسة العقاب الجماعي، لصالح المستوطنين.

وصنفت اتفاقية "أوسلو 2" الموقعة عام 1995 بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي، أراضي الضفة إلى ثلاث مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و"ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، و"ج" تخضع لسيطرة مدنية وإدارية وأمنية إسرائيلية، وتُشكّل الأخيرة نحو 60 في المائة من مساحة الضفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.