"حماس" تدين مشاركة رئيس "الفيفا" بافتتاح متحف إسرائيلي في القدس

أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الخميس، مشاركة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" جياني إنفنتينو، في افتتاح ما يسمى بـ"متحف التسامح" المقام على مقبرة مأمن الله الإسلامية في القدس.

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبداللطيف القانوع، في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، إن مشاركة إنفنتينو "تمثل انحيازاً للعدو الصهيوني، وتجاهلاً لمعاناة شعبنا، واستفزازاً لمشاعره، وتشجيعاً للاحتلال على مواصلة عدوانه".

وأضاف القانوع أن مشاركة رئيس الفيفا في فعالية الافتتاح "تتنافى مع مبادئ النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم، وهي تسييس مرفوض، وجهل بتاريخ شعبنا على أرضه، وبتراثه ومعالم مدينة القدس التاريخية".

وشدد على أن "الاعتداء على مقبرة مأمن الله التي تمثل تاريخاً عريقاً لشعبنا الفلسطيني، ومعلماً حضارياً لمقدساتنا، ونبش القبور فيها؛ جريمة صهيونية تأتي في سياق محاولات الاحتلال طمس معالم المدينة المقدسة، وتغيير هويتها العربية الإسلامية".

وشارك إنفنتينو، الإثنين، في حفل إطلاق "مركز فريدمان للسلام من خلال القوة"، الذي أقيم في مقر ما يسمى بـ"متحف التسامح" المقام على أرض مقبرة مأمن الله بالقدس.

و"مأمن الله" أقدم مقابر القدس وأوسعها حجما وأكثرها شهرة، تقع في غربي القدس، وأقام الاحتلال مرافق سياحية ومبان على أجزاء منها، بينها "متحف التسامح".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.