قوات الاحتلال تعدم فلسطينيا وتصيب آخر غرب بيت لحم

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي شاباً فلسطينياً وأصابت آخر بالرصاص، مساء اليوم الخميس، في مدينة بيت جالا غرب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وادعت إذاعة جيش الاحتلال أن الجنود الإسرائيليين أحبطوا محاولة إلقاء "مولوتوف" حارق تجاه سيارات للمستوطنين على الطريق بين القدس ومستوطنة "غوش عتصيون"، بعد أن أطلقوا النار على فلسطيني، ما أسفر عن استشهاده.

وأشارت الإذاعة إلى اعتقال فلسطيني آخر بالمكان، دون أن توضح حالته الصحية.

وما زالت قوات الاحتلال تحتجز جثمان القتيل الفلسطيني، وهو الطفل أمجد اسامة أبو سلطان (16 عاماً)، والمصاب المعتقل هو الطفل محمد خليل العروج (14 عاماً)، وفق مصادر محلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.