قوات القمع الإسرائيلي تقتحم قسم (21) في سجن "عوفر"

 أكّد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الأحد، أنّ قوات القمع التابعة لسلطة سجون الاحتلال، اقتحمت صباح اليوم قسم (21) في سجن "عوفر"، وأجرت عمليات تفتيش واسعة فيه.

وأضاف نادي الأسير في بيان اطلعت "قدس برس" عليه، أن "مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجان، وعلى خلفية ذلك تواصل إدارة السجن تهديدها بإعادة اقتحام القسم وعزل الأسير والتنكيل به، الأمر الذي رفضه الأسرى".

وأشار إلى إغلاق الأسرى السجن بالكامل، وإرجاع وجبات الطعام كخطوة احتجاجية، وما تزال حالة من التوتر  تسود أقسام الأسرى. 

 الجدير ذكره أن الأسرى في سجن "عوفر" يواجهون عمليات اقتحام متكررة، فمنذ مطلع هذا العام سُجلت العديد من الاقتحامات التي تنفذها وحدات القمع بهدف التنكيل بالأسرى، وإبقائهم في حالة عدم "استقرار"، وفرض مزيد من السيطرة عليهم.

يُشار إلى أن وحدات القمع كانت قد نفّذت عملية اقتحام واسعة في قسم (1) في سجن "جلبوع" قبل يومين، ونكّلت بالأسرى واعتدت عليهم ليكون هذا الاقتحام الثاني الذي يُسجل خلال أيام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.