عاملو "الأونروا" يبدأون "نزاع العمل" مع إدارتهم ويصعدون احتجاجاتهم

أعلن اتحاد العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الإثنين، عن دخول حالة "نزاع العمل" مع إدارة الوكالة حيّز التنفيذ، بدءًا من اليوم.

وأشار بيان مؤتمر العاملين، الذي وصل "قدس برس" نسخة منه، أن رؤساء اتحاد العاملين في مناطق عمل الوكالة الخمس، عقدوا اجتماعا اليوم؛ لتنسيق المواقف والإجراءات.

وأعلن مؤتمر العاملين، وقف جميع ورش العمل والتدريب والدورات لجميع الموظفين، ووقف التعامل مع منظومة الأيميس في جميع المدارس، وتوقيف زيارات الخبراء التربويين ومنسقي الوحدات والمشرفين لكافة المدارس، وفي جميع الأقاليم.

ووفقًا للبيان، سينفذ كافة موظفي "الأونروا" اعتصامًا لمدة ساعة في مراكز عملهم، الإثنين المقبل، يعقبه اعتصام آخر لمدة ساعتين، بالتزامن مع مؤتمر الدول المانحة الذي سيعقد في 16 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وتطالب اتحادات العاملين في الوكالة، بإلغاء قرار الإجازة الاستثنائية بدون راتب لكافة الموظفين تحت ذريعة العجز المالي، وإعادة العلاوة السنوية المجمدة منذ آذار/مارس الماضي، وفتح باب التعيين.

وتطالب الاتحادات أيضًا، بـصرف رواتب شهري 11و12 دون تأخير أو تجزئة، وتطبيق قرارات مؤتمر بيروت حول نهاية الخدمة وصندوق الادخار والتزام الإدارة بنسبة 7.5%".

وكان اتحاد العاملين في وكالة الغوث الدولية "الأونروا"، قرر الخميس الماضي، الدخول في "نزاع عمل" مع إدارة الوكالة، ومنحها مهلة 21 يوماً "كبادرة حسن نية" لإفساح المجال أمام إدارة الوكالة في الاستجابة لمطالب العاملين، ابتداء من 1 تشرين الثاني/نوفمبر 2021.

وأعلن اتحاد العاملين في بيان سابق، أنه "سيتواصل مع ممثلي دوائر الشؤون الفلسطينية واللاجئين في حكومات الدول المضيفة، ووزراء الخارجية فيها، لوضعهم في صورة التحديات التي يواجهها الموظفون واللاجئون".

تجدر الإشارة إلى أن "اتحاد العاملين" هو أشبه بنقابة تمثل العاملين في وكالة الغوث بالمناطق الخمس "الضفة الغربية والأردن وغزة ولبنان وسوريا".

وتشمل خدمات "أونروا" التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية، والحماية والإقراض الصغير.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.