بدءا من الشهر المقبل .. "طيران الإمارات" تسيّر رحلات يومية إلى "تل ابيب"

أعلنت مجموعة "طيران الإمارات" (إحدى أكبر شركات الطيران في الشرق الأوسط)، اليوم الخميس، عن تسيير رحلات يومية بين دبي و"تل ابيب" بدءا من السادس من كانون أول/ديسمبر المقبل، بعد أكثر من عام على تطبيع العلاقات بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الناقلة المملوكة لحكومة دبي، في بيان لها، إن الخطوة تأتي في وقت يواصل فيه الجانبان الإماراتي والإسرائيلي "تطوير تعاون اقتصادي أكبر لدفع النمو عبر مجموعة من القطاعات، بالإضافة إلى تعزيز التدفقات التجارية بين البلدين".

وأشارت الشركة إلى أن هذه الخدمة اليومية ستوفر "للعملاء في (إسرائيل) السفر إلى مختلف محطات شبكة خطوط طيران الإمارات العالمية التي تغطي أكثر من 120 وجهة".

وبيّنت أنه "يمكن للمسافرين الإسرائيليين، متابعة سفرهم، من تل أبيب إلى نحو 30 محطة لطيران الإمارات عبر أستراليا والولايات المتحدة والبرازيل والمكسيك والهند وجنوب إفريقيا، حيث تضم هذه الدول جاليات يهودية كبيرة".

وكانت "الاتحاد للطيران" (مملوكة لحكومة أبوظبي) أطلقت في نيسان/أبريل الماضي أولى رحلاتها المنتظمة بين أبوظبي و"تل أبيب"، حيث سيّرت الشركة رحلتين أسبوعيا في مرحلة أولية.

فيما بدأت شركة شركة "فلاي دبي" الاقتصادي (المملوكة لحكومة دبي)، رحلاتها المنتظمة، بواقع رحلتين يوميا، بين مطاري دبي الدولي، و اللد (بن غوريون)، اعتبارا من 26 تشرين ثاني/نوفمبر 2020.

ووقع الاحتلال الإسرائيلي في 15 أيلول/سبتمبر في واشنطن برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب وحضوره، اتّفاق إقامة علاقات مع الإمارات.

والإمارات أول دولة خليجية وثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية بعد الاردن  ومصر، وتلتها في ذلك البحرين ثم السودان وأخيراً المغرب.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.