"حماس" تُرحب بالتصويت الأممي على أحقية الشعب الفلسطيني تقرير مصيره

أكدت أن التصويت كشف عزلة الولايات المتحدة

رحبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم السبت، بتصويت اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة (لجنة الشؤون الاجتماعية والإنسانية والثقافية)، بأغلبية كاسحة على أحقية الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، في تصريح صحفي، تلقت "قدس برس" نسخة منه، "نؤكد حقنا المشروع باسترداد كامل أرضنا الفلسطينية وعودة اللاجئين إليها، وطرد المحتل عبر المقاومة بأشكالها كافة".

وأضاف، كما نؤكد على "حقنا في تقرير مصيرنا وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".

وثمّن القيادي في "حماس"، مواقف الدول التي صوتت إلى جانب حق الشعب الفلسطيني، والتي قال إنها "شكلت الأغلبية الكاسحة، وكشفت عزلة موقف الولايات المتحدة الأمريكية التي عارضت القرار وأصرت على الوقوف ضد الحق والإرادة الدولية".

والجمعة، أجمعت اللجنة الثالثة التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، على قرار حق تقرير المصير  للشعب الفلسطيني، حيث صوتت 158 دولة لصالح القرار، و6 ضده (إسرائيل، جزر المارشال، ميكرونيزيا، ناورو، الولايات المتحدة، بالاو)، وامتنعت 10 دول عن التصويت.

وبحسب مراقبين، فإن القرار، يُجدد التأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، بما في ذلك حقه في أن تكون له دولته المستقلة، كما يحث جميع الدول والوكالات المتخصصة ومؤسسات منظومة الأمم المتحدة على مواصلة دعم الشعب الفلسطيني ومساعدته في نيل حقه في تقرير المصير.

ويؤكد القرار، كذلك، على الضرورة الملحة للقيام، دون تأخير، بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ في عام 1967، وتحقيق تسوية سلمية عادلة ودائمة وشاملة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، استنادا إلى قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والمرجعيات ذات الصلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.