لبنان.. معلمو "الأونروا" في المخيمات الفلسطينية يعتصمون مجدداً

نفّذ المعلمون في جميع مدارس وكالة الأونروا بمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، اليوم الثلاثاء، اعتصاماً لمدة ساعتين، رفضاً لـ"سياسة العبث بالأمن الوظيفي" في الوكالة.

ورفع المحتجون في اعتصامهم الثاني خلال يومين، لافتات أكدوا فيها على الالتزام بمطالب "نزاع العمل" الذي بدأوه مع إدارة "الأونروا" مطلع الشهر الجاري، والاستمرار بمقاطعة الورش التدريبية وزيارات الخبراء التربويين، وتعليق المراسلات الإدارية، ووقف التعامل مع منظومة "الإيميس".

وقال رئيس "اللجنة القطاعية" لاتحاد المعلمين في لبنان، فتح شريف، إن الاعتصام أكد على رفض قرارات إدارة الأونروا لجهة تقليص الخدمات، وتجميد العلاوة السنوية المستحقة، وإغلاق باب التوظيف، وتهديد الموظفين بلقمة عيشهم، والتلويح بحرمانهم من رواتب الأشهر القادمة".

وأضاف لـ"قدس برس" على هامش الاعتصام: "أعربنا أيضاً عن رفضنا لمحاولة تفعيل قرار الإجازة الاستثنائية دون راتب، ووضعها على النظام المالي، مما يعني في حال تطبيق القرار حرمان الموظفين وعائلاتهم من الأمان والاستقرار".

ولفت شريف إلى أن جميع المعلمين والمعلمات "بصدد استكمال الخطوات التصعيدية وصولاً إلى الإضراب المفتوح بعد انتهاء المدة القانونية من بدء نزاع العمل، حتى تراجُع وكالة الأونروا عن إجراءاتها السابقة، وإعادة الأمور إلى مسارها الصحيح".

وأشار إلى أن "الاتحاد يتابع مجريات مؤتمر الدول المانحة المنعقد في العاصمة بروكسل، ويأمل في نجاحه بالحصول على الموازنة المالية المستدامة للأونروا لمدة طويلة، حتى لا نبقى تحت رحمة الهبات والتبرعات، وإلا فإن المستقبل القريب لا يبشر بخير" وفق تعبيره.

 

وكان المؤتمر العام لاتحادات العاملين في الأونروا، قد قرر الدخول في "نزاع عمل" مع إدارة الوكالة ابتداء من مطلع الشهر الجاري، ومنحها مهلة 21 يوماً كبادرة حسن نية منه؛ قبل الدخول في إضراب مفتوح عن العمل.

ويطالب عاملو "الأونروا" إدارة وكالتهم، بوقف قرار الإجازة الاستثنائية دون راتب، وإعادة الزيادة السنوية للموظفين والعدول عن تجميدها، وصرف راتبي الشهر الحالي والمقبل في موعديهما، والشروع بتعيين الموظفين، وإلغاء نظام العمل بالمياومة، ورفد العيادات بالطواقم الطبية اللازمة، وتعيين موظف بديل مكان الموظف المجاز، وزيادة أعداد العمال في المخيمات والتخفيف من العقوبات التي تطال الموظفين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.