غانتس: أحبطنا محاولة إيرانية لنقل متفجرات من سوريا إلى الضفة

زعم وزير الحرب الإسرائيلي، بني غانتس، أن "إسرائيل" أحبطت محاولة إيرانية لنقل متفجرات من سوريا إلى الضفة الغربية.

وقال غانتس خلال المؤتمر الأمني السياسي لمعهد السياسية والاستراتيجية الإسرائيلي، الذي نظم اليوم الثلاثاء في جامعة رايشمان بـ"هرتسيليا" (وسط فلسطين المحتلة عام 48) إن طائرة بدون طيار انطلقت من قاعدة عسكرية كبيرة في سوريا، وتم اعتراضها بالقرب من بيسان "شمال فلسطين" في شباط/فبراير 2018، كانت تهدف إلى إيصال أسلحة إلى عناصر فلسطينية في الضفة الغربية.

ولفت إلى أن "قدرة إيران في مجال الطائرات بدون طيار لا تهدد إسرائيل فقط، إنما تهدد أيضاً الدول السنية والقوات الدولية في الشرق الأوسط، وكذلك دولًا في أوروبا وأفريقيا".

ووفق موقع "واللا" الإخباري العبري؛ فقد وقع الحادث في 10 شباط/فبراير 2018، عندما اعترضت مروحية مقاتلة تابعة للجيش الإسرائيلي، طائرة إيرانية مسيرة تسللت إلى الأراضي الإسرائيلية، ورداً على ذلك هاجم سلاح الجو الإسرائيلي الموقع الذي انطلقت منه الطائرة، وعدداً آخر من الأهداف.

ودعا غانتس العالم إلى اتخاذ إجراءات ضد إيران، وقال: "في مواجهة التهديد الإيراني؛ يمتلك العالم أدوات كثيرة للعمل، وعليه تفعيل الخطة (ب) البديلة للخيار الدبلوماسي"، مؤكداً أن "إسرائيل" ستعمل بالتعاون مع واشنطن ضد إيران.

من جهته؛ أكد رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، أن "إسرائيل" لن تكون طرفًا في أي اتفاق نووي مع إيران، وأنها "ستحتفظ بحقها في حرية التصرف والقدرة على التحرك في أي موقف وفي أي ظروف سياسية".

وشدد بينيت في كلمة له خلال المؤتمر ذاته، على أن "إسرائيل على أهبة الاستعداد للتعامل مع التهديد النووي الإيراني، وستحافظ على حقها في حرية التصرف، وستأخذ زمام المبادرة بهذا الشأن".

وزعم بينيت أن إيران تحاصر "إسرائيل" بالصواريخ من كل الحدود عبر وكلائها، قائلًا: "إنهم يضايقوننا، ويسببون لنا الأذى، وهم مرتاحون داخل طهران.. لم يعد من المنطق الاكتفاء بملاحقة وكلائهم.. هذا أمر لا معنى له.. نحن سنصل إلى من يرسلهم مباشرة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.