"حماس" تدين قرار أستراليا تصنيف حزب الله اللبناني "منظمة إرهابية"

 أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الخميس، قرار أستراليا بتصنيف حزب الله في لبنان منظمة إرهابية.

وقال الناطق باسم "حماس"، حازم قاسم"، في تصريح مكتوب وصل "قدس برس" نسخة منه، إن القرار "خضوع للإرادة الصهيونية، واستجابة لضغوط كيان العدو المارق".

وأكد قاسم، أن القرار "انحياز صارخ للاحتلال، وتغطية لإرهابه وعدوانه المستمر ضد أمتنا العربية والإسلامية، وفي مقدمتها لبنان وسوريا وفلسطين".

وبين أن "مقاومة حزب الله للاحتلال، وقيامه بواجبه الإنساني والديني والوطني والأخلاقي في مواجهة محاولات العربدة الإسرائيلية، ودفاعه عن شعبه وأرضه من التغول الصهيوني"، هو فعل بديهي ومشروع لدى كل القوانين الدولية والأعراف الإنسانية والوطنية.

وأشار قاسم إلى أن تصنيف قوى المقاومة الفلسطينية والعربية كمنظمات إرهابية من بعض الدول، يشجع الكيان الصهيونى ويعطيه الغطاء لتصعيد جرائمه ضد الشعوب العربية، وهو ما "يجعل هذه الدول تحتل مكان الشريك الكامل في جرائم الاحتلال من جهة، ويهدد الأمن والسلم في المنطقة والعالم من جهة أخرى".

وشدد على أن المقاومة الفلسطينية والعربية، وفي مقدمتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحزب الله، "تقوم بواجبها الطبيعي والمبدئي في مقاومة الاحتلال الغاشم، ومواجهة وجوده على الأرض العربية بكل الوسائل، بالرغم من مثل هذه القرارات الجوفاء التي لن تثني شعوبنا ومقاومتنا عن خيارها".

وصنّفت السلطات الأسترالية، الأربعاء، حزب الله "منظمة إرهابية"، ليشمل التصنيف الجناح السياسي للحزب ومؤسساته المدنية، بعد أن كان يقتصر على الجناح العسكري.

ورأت وزيرة الداخلية الاسترالية، كارين أندروز، أن حزب الله "يشكّل تهديداً حقيقياً لأستراليا".

وتحظر السلطات الأسترالية بعض مؤسسات الحزبالتابعة للجناح العسكري، منذ عام 2003.

أوسمة الخبر حماس حزب لله أستراليا

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.