"الأوقاف" الفلسطينية تستنكر تثبيت الاحتلال شمعدان على سطح مسجد في القدس

استنكر وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في السلطة الفلسطينية، حسام أبو الرب، تركيب جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، شمعدان مضيء على سطح مسجد النبي صموئيل، في قرية النبي صموئيل (شمال القدس المحتلة).

ورفض أبو الرب تدخل الاحتلال في شؤون المقدسات الإسلامية، وانتهاكاته المستمرة بحق هذا المسجد، و"التي تجري بشكل مكثف، وتأتي في سياق التعرض لحرمة المسجد وقدسيته".

وأوضح أن المسجد تعرض لاعتداءات سابقة بحرق وتكسير محتوياته، ومنع الأذان فيه وخلع لمكبرات الصوت، وتعرض المصلين إلى الضرب المستمر من قبل المستوطنين، بالإضافة إلى إحاطة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسجد بأسلاك شائكة وكاميرات مراقبة، وإغلاق الطابق الثاني منه، ومنع ترميم الطابق الثالث وإبقائه مهجورا.

وذكر أبو الرب أن الاحتلال يهدف إلى تحويل المسجد لمكان أثري وسياحي، ونبّه إلى أن وجود رجال أمن تابعين للاحتلال على مدخل المسجد لتفتيش الداخلين للصلاة فيه، وإحكام السيطرة على المسجد والطرق المؤدية إليه، ومنع الأوقاف من إعادة ترميمه ما هي إلا "سلسلة من حلقات التهويد، وطمس المعالم الإسلامية الموجودة فيه".

وأشار إلى سرقة الاحتلال مغارة يوجد بها مقام أسفل المسجد، وإلى الانتهاكات المستمرة منذ تسعينيات القرن الماضي، وآخرها "القيام بحفريات حول المسجد والساحات الغربية منه".

وأشاد أبو الرب بصمود أبناء القرية، واستمرارهم في أداء الصلوات بمسجد ومقام النبي صموئيل، وحمايته من المخططات الإسرائيلية المتتابعة للاستيلاء عليه.

وطالب بتحرك عربي وإسلامي لحمايت المقدسات الدينية من الاحتلال، ووضع حد للانتهاكات المستمرة على المسجد وجملة المقدسات الإسلامية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.