المحامين الفلسطينيين: انتهاكات الاحتلال بالقدس "لطمة مستمرة" في وجه العالم

قالت نقابة المحامين الفلسطينيين، إن حملة الاعتداءات المكثفة التي يمارسها الاحتلال في مدينة القدس وضواحيها بشكل يومي، تشكل لطمة مستمرة في وجه المجتمع الدولي.

وأضافت النقابة في بيان تلقته "قدس برس" اليوم الخميس، أن العقلية التوسعية لقوة الإحتلال العسكري تهدف إلى سرقة الأرض وتفريغ المدينة، وتنذر بإرتكاب جرائم حرب وتطهير عرقي متجددة ومستمرة، "دون أدنى اعتبار لأحكام القانون الدولي أو المجتمع الدولي".

وأوضحت أن هذه اعتداءات الاحتلال "قديمة متجددة"، لافتة إلى أنها تتجسد "إما على شكل أحكام قضائية، بوضع أملاك المواطنين المقدسيين تحت وصاية ما يسمى بحارس أملاك الغائبين، أو أعمال المصادرة لمصلحة المشاريع الاستيطانية، أو انتهاك حرمة الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية، والإعتداء الجسدي على المقدسيين صغارا وكبارا".

وأكدت نقابة المحامين أن الشعب الفلسطيني "أمام هذه العقلية الاحتلالية، وعجز المجتمع الدولي؛ يطلق رسالة لكل أحرار العالم وشعوبه الحية، بضرورة تكثيف الجهود لدفع الحكومات للخروج من حالة صمتها حيال ما يجري في الأراضي المقدسة من انتهاكات جسيمة لأحكام القانون الدولي".

ودعت إلى تشكيل "حالة تكاتف، تدفع هذه القوة الاستعمارية إلى إنهاء احتلالها، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف".

وأمس الأربعاء؛ صادقت ما تسمى "لجنة التخطيط المحلية" التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على مخطط لبناء حي استيطاني جديد ضخم على أراضي مطار القدس الدولي (قلنديا) شمال القدس المحتلة، يتضمن بناء تسعة آلاف وحدة استيطانية، ومجمعات تجارية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.