الأردنيون يواصلون الاحتجاجات ضد "اتفاقية الماء مقابل الكهرباء"

مطالبات برحيل "حكومة الخصاونة"

شارك المئات من الأردنيين، اليوم الخميس، في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها الحركة الإسلامية في محافظة الزرقاء، مطالبين برحيل الحكومة.
 
وتأتي هذه الفعالية ضمن سلسلة فعاليات دعت لها الحركة الإسلامية رداً على توقيع الحكومة في معرض إكسبو 2020 دبي، إعلان نوايا عام بين الأردن والإمارات والاحتلال الإسرائيلي، للدخول في عملية تفاوضية للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه.
 
رحيل الحكومة
 
وطالب القيادي في الحركة الإسلامية أيمن أبو الرّب، برحيل "حكومة بشر الخصاونة، وذلك على خلفية توقيعها اتفاقية النوايا مع الاحتلال الإسرائيلي"، وأعرب عن "خطورة تنامي التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي بصورةٍ خطيرة ومتدحرجة".
 
ووجه أبو الرب "التحية لشباب الأردن الذين انتفضوا منذ الساعة الأولى لإعلان اتفاق التطبيع مع الاحتلال، خاصة أولئك الذين اعتقلتهم الحكومة في قرارات أمنية غير مقبولة".
 
الصمت لم يعد مجدياً
 
من جانبه، قال النائب خير أبو صعيليك: إنه "لم يعد الصمت مجدياً عمّا تقوم به الحكومات المتعاقبة إزاء التعاون مع الاحتلال الإسرائيلي".
 
وأضاف في تصريحٍ خاص لـ"قدس برس" أنه "من المستحيل أن نقبل رهن الغاز والماء والكهرباء، بيد الاحتلال الإسرائيلي، هؤلاء أهل خيانة معرفون على مر التاريخ، فكيف نسلمهم رقابنا بهذا الشكل".
 
وشدد على "وجود العديد من الخيارات لدى الحكومة قبل أن تتوجه إلى أي طرف خارج الأردن، فضلاً عن ذلك، فإن الاتفاقية تمت دون الرجوع لمجلس النواب، وهذا أمر مرفوض رفضاً قاطعاً، وسيكون لنا موقف في المجلس ضد هذه القرارات والخطوات التطبيعية".
 
إلى ذلك، نفذت القوى الطلابية في جامعة اليرموك وقفة احتجاجية أمام مبنى عمادة شؤون الطلبة، مساء اليوم الخميس، رفضاً لاتفاقية الماء مقابل الكهرباء التي وقعتها حكومة الخصاونة مع الاحتلال الإسرائيلي.
 
وندد الطلبة بالاتفاقية التي اعتبروها "محاولة فرض التطبيع على الشعب الأردني، من خلال توقيع الاتفاقيات مثل الغاز والماء مقابل الكهرباء".
 
ورفض المشاركون في الوقت ذاته "محاولات تمرير الاتفاقية من قبل الحكومة على أنها لمصلحة الأردن"، مطالبين بوقف "كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال".
 
أردنيون ضد التطبيع
 
ورداً على اتفاقية النوايا التي تنص على الماء مقابل الكهرباء، أطلق ناشطون على منصات التواصل، حملة "أردنيون ضد التطبيع"، ودعوا من خلالها الشعب الأردني إلى المشاركة في العاصفة الالكترونية التي ستنطلق الساعة الثامنة مساء اليوم الخميس، عبر هاشتاج #أردنيون ضد التطبيع.
 
يذكر أن عدداً من طلبة الجامعات الأردنية نفذوا وقفات احتجاجية رفضاً لإعلان نوايا عام بين الأردن والإمارات والاحتلال الإسرائيلي، للدخول في عملية تفاوضية للبحث في جدوى مشروع مشترك للطاقة والمياه.
 
وعلمت "قدس برس" أن عدداً من أهالي الطلبة الموقوفين على خلفية المشاركة في وقفات احتجاجية رافضة للاتفاق، أبلغوا عند مراجعة مراكز التوقيف بإلغاء قرار التكفيل (دفع الكفالة) الذي صدر ظهر اليوم الخميس.
 
وقال شقيق أحد الموقوفين في منشور عبر "فيسبوك": إن عائلات الموقوفين قامت بدفع رسوم الكفالة وإصدارها، لكنهم أبلغوا بإيقاف التكفيل.
 
ووقّع الأردن والاحتلال الإسرائيلي على هامش معرض إكسبو في دبي، يوم الإثنين الماضي، إعلان نوايا للتعاون في إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية وتحلية المياه.
 
وتنص الاتفاقية على أن يعمل الأردن على توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية لصالح الاحتلال الإسرائيلي، بينما سيعمل الاحتلال على تحلية المياه لصالح الأردن الذي يعاني من الجفاف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.