توقيف طبيب أردني مارس العمل وهو مصاب بـ"كورونا"

قرَّرت محكمة أردنية، اليوم الخميس، توقيف طبيب يعمل في مركز طبي يتبع لوزارة الصحة الأردنية، لمدة أسبوع في مركز إصلاح وتأهيل؛ بجرم مخالفة أمر الدفاع رقم 22 لسنة 2020 والمادة 22/ب من قانون الصحة العامة، الذي يلزم مرضى "كورونا" بالتزام الحجر المنزلي.

وقالت الأمانة العامة للمجلس القضائي الأردني، في بيان اطلعت "قدس برس" عليه، إنَّ "سبب توقيف الطَّبيب جاء لإخفائه قصدا، إصابته بالمرض وتعريض الآخرين للعدوى".

وأشار المجلس القضائي إلى أن "الطبيب أخفى نتيجة فحصه الإيجابي بفيروس كورونا، ولم يبلغ المسؤولين، وتابع ممارسة عمله واستقبال المراجعين".

وكان الناطق باسم الحكومة الأردنية، أعلن الأسبوع الماضي، إيداع طبيب أحد مراكز الحجر الصحي في الأردن، لاستكمال فترة حضانته في المرض، قبل إحالته إلى القضاء، بعد ضبطه وهو يمارس عمله، رغم إصابته بفيروس "كورونا".

وأعلنت وزارة الصحة الأردنية، اليوم الخميس، تسجيل 43 وفاة وألفين و239 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي لوفيات "كورونا" في الأردن إلى 12 ألفًا و372، ومليون و47 ألفًا و953 إصابة بـ"كورونا". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.