الاحتلال يصدر قرارًا بهدم منزل عائلة الشهيد "أبو شخيدم" بالقدس

ذكرت القناة "السابعة" العبرية، اليوم الاثنين، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أصدر قرارًا بهدم منزل عائلة الشهيد فادي أبو شخيدم، بمخيم "شعفاط" للاجئين الفلسطينيين شمالي شرقي القدس المحتلة.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال أمهلت، كإجراء اعتيادي، عائلة أبو شخيدم، أسبوعًا، للاعتراض على قرار الهدم.

وبحسب المصدر ذاته، فإن الإسراع في اتخاذ القرار الإسرائيلي بهدم منزل عائلة أبو شخيدم، يأتي بعد ضغوطات مارستها منظمات يمينية إسرائيلية، على حكومة نفتالي بينيت، بهدم المنزل وبالكامل.

ويوم 23 تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، اقتحمت طواقم الاحتلال الهندسية، منزل الشهيد فادي أبو شخيدم، في مخيم "شعفاط"، وأخذت قياساته، والتي تسبق عادة عملية إغلاقه بالإسمنت المسلح أو هدمه.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلية سياسة هدم منازل ذوي فلسطينيين تدعي أنهم نفّذوا أو شاركوا أو ساعدوا في التخطيط لعمليات مقاومة ضد أهداف إسرائيلية في الأراضي المحتلة، في محاولة لـ "ردع" الفلسطينيين عن القيام بهذه العمليات.

واستشهد فادي أبو شخيدم برصاص قوات الاحتلال، بعد تنفيذه عملية إطلاق نار يوم 21 تشرين ثاني/نوفمبر الماضي، في البلدة القديمة بالقدس، والتي أسفرت عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين بجراح متفاوتة، وقالت حركة "حماس" إن المنفذ أحد قادتها بالقدس. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.