معرض أردني للتجارة والخدمات في العاصمة السورية اليوم

تنطلق في العاصمة السورية دمشق، مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات المعرض الاردني للتجارة والخدمات، الذي تنظمه غرفة تجارة الاردن واتحاد غرف التجارة السورية، على مدى ثلاثة أيام.

ووفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا)؛ فإن المعرض سيقام على أرض مدينة المعارض بالعاصمة دمشق، ويفتتحه وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر الخليل، وتشارك فيه 50 شركة محلية تعمل بقطاعات التجارة والخدمات، إلى جانب 127 رجل أعمال.

وتتوزع الشركات المشاركة على قطاعات التجارة والوكالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطاقة والطاقة المتجددة والجامعات والمستشفيات والنقل واللوجستيك والسياحة والسياحة العلاجية والزراعة والآلات والمعدات.

وقال رئيس غرفة تجارة الأردن، نائل الكباريتي، في تصريح صحفي، إن الهدف من إقامة المعرض هو تعزيز علاقات المملكة التجارية مع الشقيقة سوريا، وبناء شراكات استراتيجية اقتصادية مبنية على التفاهم والتعاون والتنسيق المشترك؛ لما فيه مصلحة البلدين العليا.

وبحسب أرقام التجارة الخارجية الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة في الأردن؛ فإن قيمة الصادرات الأردنية إلى سوريا، بلغت خلال 10 أشهر من العام الماضي 45 مليون دينار، مقابل 40 مليون دينار مستوردات.

وشهدت العلاقات بين عمان ودمشق تطبيعا متسارعا خلال الشهور القليلة الماضية، تمثل في زيارات واتصالات رفيعة المستوى، أبرزها اتصال هاتفي بين رئيس النظام السوري بشار الأسد والملك الأردني عبدالله الثاني في 3 تشرين الأول/أكتوبر، سبقه لقاء في عمان بتاريخ 19 أيلول/سبتمبر؛ جمع بين قائد الجيش الأردني يوسف الحنيطي، ووزير الدفاع لدى النظام السوري العماد علي أيوب، ليتبعه بتسعة أيام اجتماع بين رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، ووفد من حكومة النظام السوري، ضم وزراء الاقتصاد والموارد المائية والزراعة والكهرباء.

وتُوجت هذه اللقاءات بفتح معبر جابر ـ نصيب بين البلدين في 29 أيلول/سبتمبر، وإعادة افتتاح المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة، وانطلاق الأعمال والأنشطة التجارية والاقتصادية في 1 كانون الأول/ديسمبر الجاري، واستئناف الرحلات الجوية بين عمّان ودمشق في 3 تشرين الأول/أكتوبر، بعد انقطاع دام تسع سنوات.

أوسمة الخبر معرض الأردن سوريا تجارة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.