5 إصابات بالرصاص والعشرات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة "كفر قدوم"

أصيب 5 شبان فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة "كفر قدوم" المناهضة للاستيطان، والتي انطلقت نصرة للأسير المريض ناصر أبو حميد، ولجميع الأسرى المرضى في السجون.

 

وأفاد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية، مراد اشتيوي، أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني بكثافة صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لوقوع 5 إصابات مختلفة، إضافة إلى عشرات حالات الاختناق التي عولجت جميعها ميدانياً.

 

وأوضح اشتيوي أن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان وجنود الاحتلال، تمكن خلالها الشبان من إجبار الجنود على الهروب أثناء محاولتهم اقتحام البلدة، بهدف اعتقال الشبان دون تسجيل اعتقالات.

 

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب، تنديداً بسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى والأسيرات، ونصرة للأسير المريض ناصر أبو حميد، بمشاركة المئات من أبناء البلدة، الذين رددوا شعارات وطنية امناهضة للاحتلال، ومطالبة بتصعيد الفعاليات الشعبية في كل مكان.

 

وتنظم يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية، أبرزها "كفر قدوم".
 
وانطلقت مسيرات "كفر قدوم" مطلع تموز/ يوليو عام 2011، للمطالبة بفتح شارع القرية، الذي أغلقته قوات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، وما زالت حتى اليوم تخرج بواقع يومين أسبوعيًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.