"منظمات صهيونية أميركية" تطالب بطرد مساعد عضو كونغرس لتضامنه مع فلسطين

أطلق تحالف للمنظمات الصهيونية الأميركية، اليوم الإثنين، حملة تطالب عضو الكونغرس عن الحزب الديمقراطي، ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، بإقالة مساعدها القانوني، حسين التميمي، الذي نشر عدداً من المنشورات المتضامنة مع الفلسطينيين والمنددة بالجرائم الإسرائيلية.

 
وجاءت الحملة ضد التميمي، بعد عدة منشورات على صفحته الشخصية، قال فيها: "إسرائيل دولة عنصرية تحكمها العرقية الأوروبية، ومبنية على أرض مسروقة من سكانها الأصليين".
 
ونشر أيضاً "المبدأ الذي تقوم عليه دولة الفصل العنصري الإسرائيلي، لا يتعلق بالمكان الذي ولدت فيه، إنما يتعلق بما إن كنت يهوديًا أم غير يهودي، فالعرق الخاص بك يحدد حقوقك والمستوى في التسلسل الهرمي العرقي".
 
وطالب رئيس تحالف المنظمات الصهيونية الأمريكية، مورتون كلاين، في رسالة إلى كورتيز، بفصل التميمي، معتبراً أن منشوراته "خاطئة" و "بغيضة".
 
وادعى كلاين أن "منشورات التميمي تزيد من جو معاداة السامية والكراهية، التي غذت العنف المتزايد والهجمات على اليهود في جميع أنحاء الولايات المتحدة"، بحسب زعمه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.