زراعة قلب خنزير معدل وراثياً في جسم إنسان بأمريكا.. ما رأي علماء الشريعة؟

قال أطباء في الولايات المتحدة، إنهم نجحوا في زراعة قلب خنزير معدل وراثياً في جسم إنسان، في عملية هي الأولى من نوعها.

ووفق موقع "بي بي سي" البريطاني؛ فقد أوضح الأطباء أن الشخص الذي خضع للجراحة، أمس الإثنين، ويُدعى ديفيد بينيت، في حالة جيدة؛ بعد ثلاثة أيام من العملية التي استغرقت سبع ساعات.

واعتبرت هذه العملية الأمل الأخير لإنقاذ حياة بينيت، على الرغم من أنه لم يتضح بعد ما هي فرصه في البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل.

وقال بينيت (57 عامًا) قبل يوم من الجراحة: "إما أن أموت، أو أجري هذه العملية... إنها خياري الأخير".

وحصل الأطباء في المركز الطبي بجامعة ميريلاند، على إعفاء خاص من السلطات الطبية الأمريكية لتنفيذ العملية، بناء على أن بينيت كان سيموت لولا ذلك.

وقالت كلية الطب بجامعة ميريلاند في بيان إن الجراح بارتلي بي غريفيث قال إن الجراحة ستقرب العالم "خطوة واحدة من حل أزمة نقص الأعضاء".

وبفعل هذه الأزمة، يموت 17 شخصًا يوميًا في الولايات المتحدة وهم ينتظرون عملية زراعة أعضاء، مع وجود أكثر من 100 ألف شخص على قوائم الانتظار، بحسب تقارير.

وقال غريفيث إنهم "يتقدمون بحذر"، ويراقبون بينيت بعناية، بينما اعترف ابنه "ديفيد" لوكالة "أسوشيتد برس" بأن العائلة تعيش "في المجهول في هذه المرحلة".

رأي علماء الشريعة

وكان مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، قد أفتى مؤخراً بأن زراعة عضو خنزير في جسم إنسان "مباح في حال الضرورة، وبشروط معينة".

وقال المركز في فتواه التي أطلقها عبر موقعه الالكتروني في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إنه "رغم أن الأصل في الانتفاع بالخنزير أو بأجزائه هو الحرمة، إلا أنه يجوز الانتفاع به، والتداوي بجزء من أجزائه، أو عضو من أعضائه، شرط أن تدعو الضرورة إلى ذلك، وألا يوجد ما يقوم مقامه من الطاهرات في التداوي ورفع الضرر".

وكذلك قال مركز الفتوى الالكتروني في وزارة الأوقاف القطرية (إسلام ويب)، إنه "لا حرج في زرع شريان أو بنكرياس خنزير للمسلم، مع حاجته إليه، وعدم وجود ‏البديل الطاهر".

واستشهد المركز في فتواه الصادرة عام 2011 بالآية الكريمة: "فمن اضطر غير ‏باغ ولا عاد فلا إثم عليه".
وفي المقابل؛ رأى عضو لجنة الفتوى الرئيسية بالأزهر، عطية لاشين، أن زراعة أحد أعضاء الخنزير في جسم الإنسان "لا يجوز شرعاً".

وأضاف لاشين في فتوى سابقة له، أن "الله يخلق الداء، ويخلق معه الدواء، ولن يحتاج شخص إلى زراعة عضو من حيوان محرم حتى يتماثل الشفاء".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.