"الشاباك" يعتقل أربع يهوديات بزعم تجسسهن لصالح إيران

زعمت صحيفة معاريف الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن "جهاز الأمن العام (الشاباك)، اعتقل أربعة نساء يهوديات، تم تشغليهن من قبل إيران".

وادعت الصحيفة أن "النساء اليهوديات من أصل إيراني، متهمات بنقل معلومات عن منشآت ومصالح إسرائيلية إلى إيران، والاتصال بوكيل أجنبي".

وأشارت الصحيفة إلى أن "(الشاباك) سمح بنشر معلومات عن كشف وإحباط نشاط إيراني لتجنيد مواطنين إسرائيليين لصالح إيران".

وبينت الصحيفة أن "المدعي العام في القدس، قدم لوائح اتهام ضد أشخاص متورطين في المحكمة المركزية في القدس، الشهر الماضي".

وقالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إن "تحقيقًا مشتركا أجرته وحدات (الشاباك) و(ياهافال)، أظهر وجود اتصالات بين المتهمين ومصدر إيراني".

وزعمت شرطة الاحتلال، "جمع الكثير من الأدلة حول هذه الصلات، وتقديم لوائح اتهام ضد بعض المشتبه بهم".

وأعلن جهاز "الشاباك" الإسرائيلي، في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، اعتقال عامل تنظيف في منزل وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، بـ"تهمة التجسس لمصلحة إيران".

وادعت سلطات الاحتلال في حينه، أن "العامل حاول زرع برامج تجسس لاختراق حاسوب غانتس، بالإضافة إلى تصوير المنزل".

وسبق أن أعلنت سلطات الاحتلال، "اعتقال وزير سابق، بتهمة التجسس لمصلحة إيران".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.