قيادي بحماس يُطالب "السلطة" بالإفراج عن الأسير المحرر سامر درويش

 

طالب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد الحاج، اليوم الجمعة، السلطة الفلسطينية بالإفراج عن الأسير المحرر سامر درويش من نابلس.
 
وقال "الحاج" في تصريح صحفي اطلعت "قدس برس" عليه: "إنّ اعتقال أجهزة السلطة لدرويش، الذي أمضى 19 عامًا في سجون الاحتلال، جريمة أخلاقية ووطنية بحق فلسطين والأسرى".
 
وتابع: "هذه الجريمة ليس لها ما يبررها بأيّ حال، وهي استكمال لإجراءات السلطة، التي اتخذت بحق الأسرى الذين منعت استقبالهم، واعترضت مواكب حريتهم، واعتدت أجهزتها على المشاركين بالضرب وقنابل الغاز".
 
ودعا الحاج "لضرورة الإفراج الفوري عن درويش وبقية المعتقلين السياسيين من سجون السلطة الفلسطينية، حتى يتفرّغ الفلسطيني لمقاومة المستوطنين وجرائمهم ضد الإنسان والأرض الفلسطينية والمقدسات".
 
وأضاف أن "اعتقال درويش وبقية إخوانه، يدل على كذب التضامن مع الأسرى والأسيرات والمرضى منهم، تحديدًا من قبل من اعتقل سامر وإخوانه".
 
واعتقلت أجهزة أمن السلطة، مساء أمس الخميس، المحرر سامر درويش من منزله في بلدة سبسطية شمال غربي نابلس‏.
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.