حراس الأقصى: الشاب الذي ظهر بـ"الفيديو" مسلم وليس مستوطنًا

قالت مصادر صحفية مقدسية، إن "الفيديو المتعلق باقتحام مستوطن للمسجد الأقصى متنكرًا بلباس إسلامي، تبين أنه مسلم فرنسي من أصول باكستانية".

وذكرت شبكة "القسطل"، المختصة بالأخبار المقدسية، في بيان لها، أنها تواصلت مع أكثر من مصدر، بينهم الباحث في "أرشيف خزائن الرقمي"، فادي عصيلي، الذي ذكر أن الموجود بالفيديو المتداول، "فرنسي من أصول باكستانية، اسمه مرتزى (مرتضى)، وبالإنجليزية "Murtaza Chopra"، وهو مسلم يعرفه الباحث منذ نحو 3 سنوات، ولغته العربية ضعيفة جداً".

وأضاف "عصيلي" أن الشاب "جاء للقدس ثم غادر إلى فرنسا أكثر من مرة، وذلك ضمن متطلبات استكمال شهادة الدكتوراه، بجامعة السوربون في فرنسا".

وفي بيان لهم، قال حراس المسجد الأقصى: "بعد الفحص والتدقيق، تبين لنا أن الشاب الذي ظهر في الفيديو، مسلم أجنبي، وليس كما اعتقدنا بأنه مستوطن، ولكن عدم الإجابة على الأسئلة، تسبب بشكوك لدينا".

وأضافوا أن "ما جرى بالفترة الأخيرة، من إعلان القنوات العبرية المختلفة، عن تشكيل مجموعات من المستوطنين، تحاول التنكر بملابس عربية، والتسلل للمسجد الأقصى، تسبب بزيادة الحرص لدينا، وسيتم توضيح ذلك بفيديو".

وكانت وسائل إعلام عبرية، كشفت أن ما تسمى "جماعات الهيكل" المزعوم، أنشأت مجموعات "مستعربين" متنكرين بملابس إسلامية، ودربتها على التسلل بين المصلين داخل المسجد الأقصى المبارك، لأداء طقوس تلمودية.

ونشرت القناة 13 العبرية، منتصف كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تقريرًا مصورًا "كشفت فيه محاولات لليهود، الدخول للمسجد الأقصى متخفين بملابس مسلمين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.