"السلطة الفلسطينية" تكشف مصير تبرعات "مركز السرطان"

أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، أن تبرعات إنشاء "مركز خالد الحسن لعلاج السرطان وزراعة النخاع، موجودة ومحفوظة بحساب مصرفي خاص".

وقالت الوزارة، في بيان، وصلت نسخة عنه لـ"قدس برس"، مساء الجمعة، إنه "نتيجة لعدم توفر الأموال اللازمة لإنشاء المركز، تم تجميده في الوقت الحالي، وتعمل الحكومة على توفير الدعم المالي لذلك على مراحل لخدمة المرضى".

وأضافت "تم عمل المخططات الهندسية للمشروع بسعة 250 سريرا، بتكلفة تقديرية قيمتها 160 مليون دولار أمريكي"، مؤكدة أن "علاج مرضى السرطان، على رأس أولوياتها، ضمن خطتها لتوطين الخدمات الطبية في فلسطين"، كما جاء في البيان.

ووجهت انتقادات واسعة من ناشطين فلسطينيين للسلطة، حول مصير الأموال التي جمعت لإنشاء مركز خالد الحسن لعلاج السرطان، قبل نحو 5 سنوات.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قد وضع حجر الأساس لمركز الحسن في شهر حزيران/يونيو عام 2016، معلناً عن إنشاء المركز لعلاج مرضى السرطان، على أن يتم الانتهاء من المشروع خلال عام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.