لاجئون فلسطينيون بالعراق "يشكون" حجب "البطاقة التموينية"

تفاجأ العديد من اللاجئين الفلسطينيين في العراق، بحجب مخصصاتهم مجدداً، مما تعرف بـ"البطاقة التموينية الشهرية"، دون إبداء الجانب الرسمي للأسباب، ورغم صدور قرار سابق باستثنائهم.

ونقلت "رابطة فلسطينيي العراق" عن لاجئ يدعى "جهاد جواد"، أنه "تم حجبه وأسرته من مخصصات البطاقة التموينية، رغم إجرائه مؤخراً جميع المعاملات".

وأشار "جواد" إلى أن "مسؤولًا في مركز التموين، أكد له أن حجب البطاقة التموينية عن الفلسطينيين مؤقت، ريثما يصدر قرار جديد بإلغائه نهائياً".

وتساءل العديد من اللاجئين عن سبب هذه الإجراءات بحق الأسر الفقيرة "التي لا تكاد تجد قوت يومها في ظل الظروف الراهنة وغلاء المعيشة وانتشار البطالة".

وكان "موقع فلسطينيو العراق"، أكد سابقاً أن هناك جهات في وزارة التجارة، لم يسمِها، تتعمد حجب العائلات الفلسطينية بين الحين والآخر، ليضطر اللاجئ لمراجعة دوائر الوزارة وإجراء معاملة جديدة لرفع الحجب بشروط قاسية ومجحفة"، بحسب الموقع.

يُشار إلى أن الحكومة العراقية استثنت في آذار/مارس 2019 العائلات الفلسطينية من قرار حجب البطاقة التموينية ضمن ضوابط جديدة.

الجدير بالذكر أن البطاقة التموينية أو "الحصّة التموينية" في العراق، عبارة عن حزمة مواد غذائية رئيسية، توزعها بسعر رمزي، وزارة التجارة شهرياً على كل من يسكن العراق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.