بعد 19 سنة في سجون الاحتلال .. سامر درويش في قبضة الأجهزة الأمنية الفلسطينية

أجهشت الفلسطينية أريج درويش في البكاء، وهي تروي تفاصيل ليلة القبض على شقيقها الأسير المحرر سامر، من قبل عناصر من أجهزة الأمن التابعين للسلطة الفلسطينية.
وقضى سامر درويش، 19 سنة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن ينهي محكوميته ويفرج عنه، ليعاد اعتقاله من قبل السلطة.
تقول أريج، في حديث مع مراسل "قدس برس" في نابلس "لم نشبع منه .. غاب عنا 19 سنة في سجون الاحتلال". وكانت قوة من جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة حضرت في وقت متأخر الخميس الماضي إلى منزل المحرر درويش في بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، واعتقلته دون أن تعلم العائلة ما هي التهمة الموجهة له، كما تقول شقيقته.
وأضافت وهي تغالب دموعها "لقد تحرر من الأسر قبل نحو عام، ومن يومها وهو منكب على خدمة أمي المريضة، لا يفارقها .. تزوج قبل شهرين فقط، وهو ملتزم في حياته وعمله وإنسان اجتماعي محبوب لدى الجميع" كما تصفه.
 وبحسب أريج، فإن العائلة حتى اللحظة لا تعلم سبب الاعتقال وما هي التهمة الموجهة له  "اتصلنا على جهات عدة، من بينها لجنة الحريات في الضفة، ولكن حتى الآن لا نعلم عنه شيئا .. لا زلنا نعيش صدمة الحدث، وخاصة في ظل مرض والدتي".
أما الأم المريضة، فقد قالت "عشت أصعب أيام حياتي خلال العقدين الماضيين، اتنقل لزيارته من سجن إلى آخر .. هل بعد هذه السنوات يعاد اعتقاله لدى السلطة وينغصوا عليه وعلينا حياتنا؟" وفق تعبيرها.
وناشدت "الأحرار بأن تكون لهم كلمة حاسمة بالإفراج العاجل عن سامر، وعن كل المعتقلين السياسيين في سجون السلطة".
 وسبق أن طالبت حركة "حماس" السلطة الفلسطينية، بالإفراج الفوري عن درويش، وكل المعتقلين السياسيين لدى أجهزتها الأمنية. 
وتواصل الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية، حملات الاعتقال السياسي التي شملت مناطق ومدن مختلفة، وطالت أسرى محررين وطلبة ونشطاء ومواطنين، فيما تستمر في احتجاز آخرين دون محاكمة.
 ووثقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، أكثر من (2578) انتهاكاً ارتكبتها السلطة خلال عام 2021 الماضي.

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.