وقفة دعم وإسناد لأهالي النقب والأسير "أبو حميد" في الناصرة

نظم "الحراك النصراوي الفلسطيني"، في الأراضي المحتلة العام 48، مساء الإثنين، وقفة في مدينة الناصرة (شمالاً)، احتجاجاً على انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة النقب، ونصرة للأسير المريض ناصر أبو حميد.

 

وردد المشاركون في التظاهرة، شعارات نصرة لأهالي النقب المحتل، الذي يشهد هجمة إسرائيلية شرسة، في سياق محاولات الاقتلاع والتهجير.

 

كما هتف المتظاهرون شعارات مساندة للأسير الفلسطيني ناصر أبو حميد، الذي يواجه وضعاً صحياً خطيراً في مستشفى "برلازي"، بعد إصابته بالتهاب حاد في الرئتين نتيجة تلوث جرثومي، وفق منظمات معنية بشؤون الأسرى.

 

ورفع المتظاهرون أعلاماً فلسطينية، وصوراً للأسير أبو حميد، وشعارات مؤيدة لقضية النقب، ومنددة بأعمال التجريف التي قامت بها قوات الاحتلال هناك، وتحديداً في أراضي عائلة الأطرش، وما تلاها من قمع وهجوم وحشي على المتظاهرين.

 

وكانت شرطة الاحتلال قد مارست، أمس الأحد، ضغوطات على ناشطين في الحراك النصراوي الفلسطيني، في محاولة لردعهم عن تنظيم تظاهرات مؤيدة لقضيتي الأسرى والنقب، وفرضت الحبس المنزلي على بعض منهم، وفق مصادر صحفية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.