نابلس.. مواجهات مع الاحتلال خلال اقتحام المستوطنين "قبر يوسف"

شهد محيط "قبر يوسف"، شرقي مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، فجر اليوم الثلاثاء، مواجهات عنيفة، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال.
 
وذكرت مصادر محلية لـ"قدس برس"، أن "قوات الاحتلال ترافقها آليات عسكرية اقتحمت المنطقة الشرقية لمدينة نابلس، وانتشرت بمحيط قبر يوسف، لتأمين اقتحامه من قبل المستوطنين".
 
وأضافت أن عشرات الشبان الفلسطينيين تصدوا للاقتحام، حيث رشقوا المركبات العسكرية بالحجارة والزجاجات الحارقة وأشعلوا الإطارات المطاطية، فيما أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية.
 
ويقع "قبر يوسف" المتاخم لمخيم "بلاطة" للاجئين الفلسطينيين، شرقي نابلس، في منطقة خاضعة للسلطة الفلسطينية.
 
ويؤكد الفلسطينيون أن الموقع هو أثر إسلامي، مسجل لدى دائرة الأوقاف الإسلامية، وكان مسجدًا قبل الاحتلال الإسرائيلي، ويضم قبر شيخ صالح من بلدة "بلاطة البلد"، ويدعى يوسف دويكات، لكن اليهود يعتبرونه مقامًا مقدسًا لهم، ويزعمون أن جثمان النبي يوسف بن يعقوب، أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.