160 صحفياً أردنياً يدينون إختراق هاتف ناشطة حقوقية

عبر برنامج بيغاسوس الإسرائيلي

​استنكر  160 صحفياً وناشطاً أردنياً، مساء اليوم الخميس اختراق هاتف الناشطة الحقوقية المحامية هالة عاهد باستخدام برنامج بيغاسوس التابع لمجموعة (NSO)  الإسرائيلية.

وقال الصحفيون في البيان الصادر عنهم، أن "نِضال المحامية عاهد طوال مسيرتها المهنية في الدفاع عن حقوق الإنسان، هو السبب الكامن خلف اختراق هاتفها" وفق تعبير البيان.

 وطالب الموقعون على البيان "الحكومة وأجهزة الدولة ومؤسساتها، تحمّل مسؤولياتهم في حماية الأردنيين والأردنيات من اختراق هواتفهم وخصوصياتهم، وفتح تحقيق مستقل ومحايد وشفاف في ذلك، وبيان الجهة التي اخترقت هاتف عاهد وغيرها، وإحالة المسؤولين عن ذلك إلى القضاء".
ودعا الموقعين السلطات الأردنية إلى "تجريم التجسس، الذي تمارسه أي جهة رسمية على الحياة الخاصة للنشطاء والسياسيين والصحفيين، وإجراء التعديلات القانونية التي تضمن عدم ممارسة ذلك خلافا للدستور والقانون".
وكانت المحامية عاهد قد قالت في وقتٍ سابق لـ "قدس برس" أنها ستبدأ باتخاذ الإجراءات القانونية المتعلقة بقضية التجسس على هاتفها النقال، من قبل مجموعة إن إس أو"، (الشركة المسؤولة عن إطلاق برنامج التجسس الإسرائيلي بيغاسوس).
و أقرّت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، في 20 تموز/يوليو2021، أنها  سمحت بتصدير برنامج التجسس "بيغاسوس" الذي طورته شركة إسرائيلية، للتجسس على صحفيين ونشطاء في نطاق عالمي.
جاء ذلك في تصريحات لوزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، ردا على سؤال رئيس حزب "ميرتس" نيتسان هورويتز، بشأن صادرات برامج التجسس التي طورتها شركة "ان اس او" (NSO ) الإسرائيلية وربطتها تقارير إعلامية باختراق هواتف الصحفيين وموظفي الخدمة المدنية ونشطاء حقوقيين في جميع أنحاء العالم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.