بينيت يعزي ولي عهد أبو ظبي بقتلى هجومي "أنصار الله" اليمنية

قدم رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، مساء الخميس، تعازيه لولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، إثر الهجمات التي شنتها جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيون) على العاصمة الإماراتية، الإثنين الماضي، وخلفت ثلاثة قتلى.

ووفق بيان صادر عن مكتبه؛ فقد "تحدث بينيت أمس (الخميس) مع بن زايد، وأعرب عن تعازيه إثر العملية الإرهابية التي ارتكبت في وقت مبكر من هذا الأسبوع في أبو ظبي".

وأضاف البيان: "كما أعرب رئيس الوزراء عن دعم إسرائيل لدولة الإمارات العربية المتحدة في هذه الفترة المعقدة".

من جانبها؛ ذكرت وكالة أنباء الإمارات، أن بينيت أدان خلال اتصاله مع ابن زايد "الاعتداءات الإرهابية لمليشيا الحوثي، على مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات، والتي أسفرت عن عدد من الضحايا المدنيين".

وأضافت أن بينيت أكد خلال الاتصال "دعمه لكل ما تقوم به دولة الإمارات دفاعاً عن أمنها ضد هذه الاعتداءات"، مشدداً على "ضرورة التصدي للقوى الإرهابية التي تهدد الاستقرار والسلام في المنطقة".

ولفتت الوكالة إلى أن ولي عهد أبوظبي "شكر" بينيت "لما أبداه من مشاعر طيبة تجاه الإمارات وشعبها" وفق تعبيرها.

وكانت أبو ظبي قد شهدت، الإثنين، هجومين أسفرا عن انفجار ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية، واندلاع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة قرب مطار المدينة، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص، وإصابة ستة آخرين، فيما أعلنت حركة أنصار الله (الحوثيون) مسؤوليتها عن الهجومين.

وتجدر الإشارة إلى أن الإمارات وقعت، منتصف أيلول/سبتمبر 2020 الماضي، اتفاقية تطبيع للعلاقات مع الاحتلال الإسرائيلي، في احتفال بالبيت الأبيض، بمشاركة الرئيس الأمريكي الأسبق دونالد ترامب.

ومن أصل 22 دولة عربية، تقيم ست دول علاقات رسمية علنية مع "إسرائيل"؛ هي مصر والأردن والإمارات والبحرين والسودان والمغرب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.