"حماس" تتهم السلطة بإنهاء "المقاومة الشعبية" بالضفة الغربية

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، السلطة الفلسطينية في رام الله، بأنها تعمل على إنهاء "أي مظهر من مظاهر المقاومة الشعبية بالضفة الغربية المحتلة".
جاء ذلك في تصريحات للناطق باسم الحركة حازم قاسم، أدلى بها لإذاعة "صوت الأقصى" المحلية بغزة اليوم السبت، و رصدتها "قدس برس".
وقال قاسم إنه "من الواضح أن السلطة قد اتخذت قرارا مركزياً وجوهريا بإنهاء أي مظهر من مظاهر المقاومة الشعبية بالضفة الغربية المحتلة" وفق اعتقاده.
وأشار إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية، السيد محمود عباس، عبر عن دعمه للمقاومة الشعبية السلمية، وتابع "إلا أنه اليوم هناك هجمة على المقاومة الجماهيرية الشعبية السلمية بالضفة من قبل السلطة، رغم أنها تدعي كذباً أنها تدعم هذا الشكل من المقاومة" على حد تعبيره.
وشدد المسؤول في "حماس"، على ضرورة أن يكون هناك "موقفاً وطنياً واضحاً يجرّم هذا السلوك (الاعتقالات السياسية من قبل السلطة) ويضمن استمرار المقاومة في الضفة المحتلة بكل أشكالها".
ووثق تقرير أصدرته مؤخراً "لجنة أهالي المعتقلين السياسيين" في الضفة الغربية، ارتكاب أجهزة السلطة الفلسطينية لحالتي قتل وأكثر من ألفين و578 انتهاكاً بحق المواطنين في 2021، واصفاً العام المنصرم بأنه "عام أسود بقمع الحريات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.