مستوطنون يعطبون مركبات فلسطينية ويخطون شعارات عنصرية في سلفيت

أقدم مستوطنون يهود، ليلة السبت/الأحد، على إعطاب إطارات مركبات فلسطينية، في قرية "قيرة" شمالي سلفيت (شمال غرب الضفة الغربية المحتلة)، وخطّوا شعارات عنصرية، بحسب شهود عيان.

وقال الناشط مجدي عرباسي لـ"قدس برس"، إن مجموعة من المستوطنين اقتحموا القرية، فجر اليوم، وأعطبوا إطارات لسبع مركبات، من بينها مركبته.

وأضاف أن المستوطنين خطّوا كذلك شعارات عنصرية تحرض على العرب، إضافة لرسم "نجمة داوود"، كما أطلقوا تهديدات بقتل الفلسطينيين.

وأشار عرباسي إلى أن القرية تتعرض لاعتداءات مستمرة من عصابات المستوطنين، الذين سبق وهاجموا حقول الزيتون، وقطعوا الأشجار.

وفي سياق ذي صلة؛ طالب محافظ سلفيت عبدالله كميل، بضرورة تفعيل لجان الحماية في بلدات وقرى المحافظة، والتفاف الأهالي حول هذه اللجان؛ لصدّ أي محاولة اعتداء من "قطعان المستوطنين الحاقدين".

وحذر في بيان تلقت "قدس برس" نسخة عنه، من "خطورة تصاعد وتيرة اعتداءات المستوطنين في المحافظة، والتي كان آخرها الليلة الماضية، بإعطاب إطارات المركبات، وكتابة شعارات تهدد الأهالي بالانتقام".

وصعّدت عصابات المستوطنين التي تُدعى "تدفيع الثمن" في الأسابيع الأخيرة، من الجرائم العنصرية والاعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفق مصادر فلسطينية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.