عشرات المستوطنين يقتحمون باحات "الأقصى" بحراسة مشددة

اقتحم عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، بحراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس المحتلة، في بيان تلقته "قدس برس"، بأن عشرات المستوطنين وطلاب المعاهد التوراتية، اقتحموا الأقصى على شكل مجموعات، من جهة "باب المغاربة" (إحدى بوابات الأقصى في الجدار الغربي للمسجد).

وأشارت إلى أن "المقتحمين أدّوا طقوسًا تلمودية في باحاته وساحاته، خصوصًا في المنطقة الشرقية منه".

وأظهرت تسجيلات وصور نشرتها وسائل إعلام محلية فلسطينية عملية الاقتحام، التي كانت مدعومة بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال.

يُشار إلى أن عمليات الاقتحام اليومية للأقصى، تهدف إلى تكريس واقع جديد داخل المسجد، بالتقسيم "الزماني" من خلال الاقتحام اليومي على فترتين صباحية ومسائية، و"المكاني" باستهداف المنطقة الشرقية من المصلى المرواني وحتى مصلى باب الرحمة، وفق مسؤولين في "أوقاف القدس".

ومنذ احتلال مدينة القدس عام 1967، تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيح "باب المغاربة"، ومن خلاله تنفذ الاقتحامات اليومية للمستوطنين وقوات الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.