إصابة جنديين إسرائيليين من حرس الحدود بـ "نيران صديقة"

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، عن إصابة جنديين من حرس الحدود، فجر اليوم الخميس، برصاص "نيران صديقة" على الحدود مع مصر.

وقال المتحدث، باسم الجيش الإسرائيلي، في بيان: إن "جنديين من حرس الحدود أصيبا عن طريق الخطأ، خلال نشاط لإحباط محاولة تهريب مخدرات عند الحدود المصرية".

وأضاف، أن "قواته ردت على مصادر إطلاق النار، بهدف إحباط عمليات التهريب، إلا أنه أصيب عنصران من حرس الحدود، بسبب خطأ في تحديد الهوية".

وأوضحت مصادر عبرية، أن "جنديين إسرائيليين كانا بداخل السيارة، أصيب أحدهما بجروح طفيفة، أما الآخر فأصيب في يده، وسيخضع لعملية جراحية".

وفي السياق ذاته، قالت القناة الـ13 (خاصة) ، إن "قائد المنطقة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، أليعازر توليدانو، يحقق في حادثة إصابة جنديين من حرس الحدود، بنيران قوات الجيش، على الحدود المصرية".

وازدادت في الآونة الأخيرة حوادث إصابة جنود من جيش الاحتلال على يد زملائهم، أو بسبب "خطأ سلاح"، وأدى ذلك إلى قتلى في بعض الحالات.

وأعلن جيش الاحتلال في 13 كانون ثاني/يناير الجاري، عن مقتل ضابطين في تبادل لإطلاق النار مع جندي قرب أريحا.

وذكر الجيش أن ضابطين قُتلا نتيجة "خطأ في تحديد الهوية"، خلال عمليات تأمين، قرب معسكر تابع له في وادي الأردن.

وفي 18 كانون ثاني/يناير، أعلن جيش الاحتلال عن إصابة اثنين من جنود وحدة المستعربين الخاصة "دوفدفان" بانفجار قاذف بندقية، خلال محاولة إصلاحه داخل قاعدة في منطقة "ميشور أدوميم" شرقي القدس المحتلة.

وفي الثالث من ذات الشهر، أعلن عن مقتل ضابطين في سلاح الجو وإصابة ثالث، بعد تحطم مروحيتهم العسكرية على ساحل مدينة حيفا المحتلة، بسبب "خلل فني".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.