عصابات "تدفيع الثمن" تعتدي على مركبات فلسطينيين في كفر قاسم

 

اعتدت عصابة مستوطنين يهود على مركبات فلسطينية في بلدة كفر قاسم (شرقي يافا)، مساء الأحد، وكتبوا عليها عبارات معادية للعرب والفلسطينيين.
 
وقالت مصادر محلية، إنّ "مجموعة من عصابات المستوطنين المعروفة باسم (تدفيع الثمن) أعطبت إطارات 20 مركبة في بلدة كفر قاسم المحتلة".
 
 وخلال السنوات الماضية شنت العصابة هجمات على مساجد وكنائس، ومحلات تجارية، ومركبات، في البلدات والمدن الفلسطينية، في الضفة والداخل المحتل عام 1948.
 
وعصابات "تدفيع الثمن" اليهودية؛ حركة يمينية متطرفة متدينة، ظهرت رسميًا في تموز/يوليو 2008، ونفّذت اعتداءات متنوعة ضد الفلسطينيين؛ من قبيل مهاجمة قراهم، وإحراق منازلهم، وإلحاق الضرر بممتلكاتهم، فضلا عن الاعتداء على دور العبادة، وتكسير شواهد القبور، في حين تمتنع أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي عن ملاحقة منفذيها.
 
ويرتبط اسم "كفر قاسم" بمجزرة حملت اسم البلدة، ارتكبتها قوات "حرس الحدود" الإسرائيلية، عام 1956، وأسفرت عن استشهاد 51 شخصا، بينهم أطفال ونساء ومسنون.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.