الرئيس اللبناني: مفاوضات ترسيم الحدود البحرية ستحفظ ثرواتنا الطبيعية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الثلاثاء، إن "ما يقال حول التنازل عن حقوق لبنان في الحدود البحرية ليس صحيحا".
وبين عون في تصريح مكتوب، أعقب استقباله شخصيات لبنانية في لقاءات منفصلة، أن "النقاشات التي جرت خلال المفاوضات، ستحفظ حقوق لبنان".
 
ويخوض لبنان نزاعا مع الاحتلال الإسرائيلي، على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كم مربع، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، حيث أعلنت بيروت في كانون الثاني/يناير 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.
 
وفي تشرين الأول/أكتوبر 2020، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين البلدين لترسيم الحدود البحرية برعاية أممية وأمريكية، لكن بعد انعقاد أربع جلسات أعلن عن إرجاء الجولة الخامسة التي كانت مقررة في 2 كانون الأول/ديسمبر 2020، إلى أجل غير مسمى.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.