بيت لحم تودع الشهيد الطفل محمد شحادة بجنازة عسكرية

شيعت جماهير غفيرة من مدينة "بيت لحم" جنوب الضفة الغربية، عصر اليوم الأربعاء، جثمان الشهيد الطفل محمد شحادة ( 14 عاماً)، بعد تسلم جثمانه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
وجرى تسليم جثمان الطفل الشهيد على حاجز "مزموريا" شرق المدينة، قبل نقله إلى مستشفى "بيت جالا"، ثم انطلق بجنازة عسكرية إلى بلدة "الخضر" حيث حمل على الأكتاف، قبل أن يوارى الثرى في مقبرة الشهداء هناك.
 
وردد المشيعون هتافات تدعو لتصعيد المقاومة واستهداف الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية.
 
واستشهد الطفل شحادة مساء أمس الثلاثاء، برصاص جنود الاحتلال قرب جدار الفصل الأمني، بزعم إلقائه زجاجات حارقة على الشارع الاستيطاني. 
 
 وعمّ إضراب شامل، صباح اليوم، مدينة بيت لحم حدادًا على استشهاد الطفل شحادة. وأغلقت المحال التجارية أبوابها في المحافظة، تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.